الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين جرائم قتل المدنيين بسوريا

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوطن العربي / الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين جرائم قتل المدنيين بسوريا

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين جرائم قتل المدنيين بسوريا

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد بشأن أوضاع حقوق الإنسان في سوريا والتي شهدت تدهورا سريعا في مدينة حلب وما حولها ودير الزور وكذلك في أجزاء أخرى من سوريا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
كما تعرب الفيدرالية عن بالغ إدانتها لجرائم قصف وقتل المدنيين في حلب ودير الزور، والتي تصاعدت وتيرتها خلال الفترة الماضية الماضية، واستهدفت اماكن مدنية تتوجب لها الحماية بموجب التشريعات الدولية وتجنيبها للاعمال العسكرية، حيث أدت هذه العمليات العسكرية الى قتل ما يقارب 100 شخصا من المدنيين والاطفال، إلى جانب عشرات الجرحى الذين سقطوا نتيجة للغارات الجوية التي نفذتها طائرات روسية واخرى تابعة قوات النظام على حلب وريفها، كما ادت الى قتل وجرح العشرات في غارات روسية على دير الزور
ويأتي هذه التصعيد غير الإنساني ليشكل سبباً رئيسياً في تدمير الهدنة الإنسانية المعلنة في نهاية فبراير/شباط الماضي، وأدت إلى تجميد فعلي لمفاوضات التسوية السياسية الجارية في جنيف بإشراف الأمم المتحدة.

وتعبر الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن قلقها على المئات الآلاف من المدنيين في أجزاء أخرى من سوريا يواجهون أيضا ظروفا إنسانية بالغة الصعوبة، لا سيما في ظل الحصار الذي تفرضه عليها على حد سواء القوات الحكومية والجماعات المسلحة التابعة لها وجماعات المعارضة المسلحة بما في ذلك داعش.

وتؤكد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان على أن التجويع المتعمد للمدنيين كأسلوب من أساليب الحرب يشكل انتهاكا صارخا للقانون الإنساني الدولي. كما أن استهداف المدنيين، بما في ذلك الأطفال والنساء، هو فعل مدان ومجرم قد يرقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وأنه يجب العمل وبشدة على تقديم المسؤولين عن مثل هذه الأفعال والقائمين بها للعدالة الجنائية الولية.

وتذكِّر الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان جميع الأطراف الدولية بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي بحماية المدنيين في جميع الأوقات وبالسماح لوصول الإغاثة الإنسانية وبإيواء ورعاية المرضى والجرحى وبعدم اتخاذ الإجراءات التي من شأنها حرمان المدنيين من حقهم في الغذاء والصحة والسلامة البندية والنفسية.

وتطالب الفيدرالية الراعيين الدوليين لاسيما الروسي والأمريكي بما لهما من نفوذ على أطراف النزاع والقوى الإقليمية المنخرطة فيه بالعمل على ضمان تنفيذ وقف فوري شامل لجميع العمليات العسكرية في حلب وجميع مناطق النزاع بسوريا، والدفع بتنفيذ تسوية سياسية عاجلة تحقق إنهاء الكارثة الإنسانية المتواصلة في سوريا للعام السادس على التوالي.

وترى الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان أن هناك حاجة عاجلة من جميع الجهات ذات الصلة لضمان حماية المدنيين فى سوريا ومحاربة الإفلات من العقاب، حيث يشجع عدم المساءلة على العديد من الانتهاكات المروعة للقانون الإنسانى الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

وتؤكد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان على أن استمرار الوضع وعدم إحالة مجلس الأمن للملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية هو مثال على الشكل المخزي للسياسة الدولية التي تمارسها الدول الكبرى تجاه قضايا حقوق الانسان بالعالم، وأن استمرار الوضع الانسان المحزن بسوريا، يؤكد على ان القوي الدولية العظمي شركاء في الانتهاكات الانسانية التي يتعرض لها الشعب السوري.

جدير بالذكر أن “الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان” ومقرها جنيف تعد المرجعية العربية الأولى في كل ما يعنى بقضايا حقوق الإنسان بالوطن والمواطن العربي، وتدير حراكه العربي والإقليمي والدولي مع مختلف الهيئات الأممية والعربية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان، ومع المنظمات الغير حكومية الدولية والإقليمية على حد سواء من خلال شبكة مكاتبها الدولية والإقليمية وتحالفات الدولية.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان هي مبادرة مدنية عربية مستقلة، تسعى إلى بناء تحالف متحد من المنظمات والمؤسسات والمراكز الغير حكومية المعنية بحقوق الإنسان والممثلة بالمجتمع المدني بالوطن العربي أو المعنية بقضاياه على الصعيد الدولي، وتهدف الفدرالية إلى توحيد الجهود نحو عمل حقوقي بناء ومتكامل بالوطن العربي، يعمل على تحسين واقع حقوق الإنسان بالدول العربية، ونشر ثقافة حقوق الإنسان بالمجتمع، وتعميق مفاهيم السلام والتسامح والمصالحة الوطنية، ونبذ العنف والإرهاب والتطرف بجميع صوره وأشكاله، والعمل على تحقيق العدالة والحرية والمساواة والتنمية بالمجتمعات والدول العربية

عن arabfhr

شاهد أيضاً

IMG-20170907-WA0019

نداء دولي عاجل: من أجل وضع حد لممارسة التعذيب الممنهج في قطر

نداء دولي عاجل: من أجل وضع حد لممارسة التعذيب الممنهج في قطر ٧ سبتمبر ٢٠١٧ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *