الرئيسية / حراكنا / البيانات والندوات / مخرجات وتوصيات المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان

مخرجات وتوصيات المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان

الفيديو الحدث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مخرجات وتوصيات المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان
    المنعقد في مدينة المنامة عاصمة مملكة البحرين في 6 أغسطس 2016.

    تحت رعاية صاحب المعالي السيد أحمد إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب في مملكة البحرين، نظمت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان يوم السبت الموافق 6 أغسطس 2016، المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان بعنوان “التهديدات الإيرانية للأمن الإنساني العربي – لا حقوق بلا أمن”.
    لقد مثل المنتدى العربي الأول، الذي عقد في قاعة المؤتمرات الكبرى لفندق الخليج في المنامة، وبمشاركة كوكبة من المثقفين ورجال الفكر والحقوقيين العرب وبحضور حشد غفير من المهتمين، مثل تظاهرة حقوقية وإنسانية وقفت بكل مسؤولية أمام ما يتعرض له الإنسان العربي من مؤامرات تستهدف حقه في الحياة وأمنه واستقراره.
    وقد استمع المنتدى العربي إلى الكلمة التوجيهية لمعالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، مثمنا ما جاء فيها من توجيهات حريصة على إحلال الأمن والسلام في المنطقة.
    كما قيم المنتدى ما جاء في كلمة الدكتور أحمد ثاني الهاملي رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والتي كشف فيها الممارسات الإيرانية الناجمة عن سياسات الفصل الطائفي التي صدرتها إيران إلى المنطقة العربية وأدت إلى تقسيم المجتمعات العربية إلى طوائف متناحرة.
    وفي إطار تداولات المنتدى استمع الحاضرون إلى عدد من المتداخلين ومنهم الدكتور “فهد الشليمي”، والدكتورة “بينة الملحم”، والدكتور “راشد البلوشي”، وكذا الدكتورة “وسام باسندوه”، وبإدارة حيوية تولاها الأستاذ “عيسى راشد العربي” أمين عام الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان.
    وبعد أن تطرق المتداخلون إلى أهم الاتجاهات التي تؤكد على حق الإنسان العربي في الأمن كأولوية لتمتعه بحقوقه وحرياته الأساسية، أغنى الحاضرون تلك المداولات لتتجلى حقيقة خطورة التهديدات الإيرانية على أمن الإنسان العربي وتدخلاتها في شؤون الغير تقويضا للآمن والسلام بالمنطقة، مما انعكس مباشرة على حق الإنسان العربي في حياة أمنة ومستقرة وحرمانه من التمتع بحقوقه وحرياته الأساسية المكفولة إقليميا ودوليا.
    وفي ختام مداولات المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان أكد الحاضرون على المواقف الثابتة التالية:
    •    التأكيد على إن الإنسان العربي بطبيعته لا يمكن له أن يتمتع بحقوقه وحرياته الأساسية إلاّ في ظل حياة يسودها الأمن والأمان والاستقرار.
    •    يرى المنتدى العربي الأول إن الإنسان العربي أصبح اليوم عرضه لمؤامرات طائفية تستهدف حقه في الحياة الآمنة والمستقرة.
    •    يؤكد المنتدى العربي على إن إقدام الحكومة الإيرانية على التدخل في شؤون المنطقة يتنافى مع مبادئ العلاقات الدولية في حسن الجوار والتعايش السلمي بين الشعوب.
    •    يرى المنتدى إن ما تقدم عليه القوى الإيرانية من تصدير لتوجهاتها وأيدولوجياتها الطائفية، هو مساس بحق الشعوب الثابت في اختيار توجهاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، مما يؤدي إلى توتير الأوضاع عسكريا وأمنيا وبالتالي تعريض حياة الإنسان العربي للخطر.
    •    يندد المنتدى بما تمارسه العناصر الإيرانية وعملاؤها من سياسات الفصل الطائفي والكراهية المذهبية في كل من العراق وسوريا ولبنان واليمن، لأن تداعيات هذه السياسات هي المزيد من الفتن والصراعات والكراهية كجرائم مدانة عربيا ودوليا، ولا تختلف عن سياسة الفصل العنصري التي مارستها القوى الفاشية فيما سبق.
    •    يعتبر المنتدى أن ما تنتهجه السلطات الإيرانية من مؤامرات ودسائس بحق الإنسان العربي هو إرهاب دولة مدان إقليميا ودوليا.
    •    يلفت المنتدى العربي نظر المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه ما يهدد الإنسان العربي من مخاطر تآمرية تقوض حقوقه وحرياته الأساسية المكفولة وفقا للمواثيق الدولية.
    •    يثمن المنتدى العربي ما جاء في الكلمة التوجيهية لمعالي السيد أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب واعتمادها كوثيقة أساسية من وثائق المنتدى.
    •    يثمن المنتدى العربي ما جاء في كلمة الدكتور أحمد بن ثاني الهاملي رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان واعتمادها كوثيقة أساسية من وثائق المنتدى.
    •    يقر المنتدى العربي الأول اعتماد “المبادرة العربية لتعزيز الحقوق والأمن الإنساني العربي”.
    صادر عن المنتدى العربي الأول لحقوق الإنسان المنعقد في مدينة المنامة في 6 أغسطس 2016.

    عن arabfhr

    شاهد أيضاً

    الشيخ سلطان بن سحيم آل ثانى

    الفيدرالية العربية تعرب عن قلقها لمواصلة الحكومة القطرية حملة قمع واضطهاد المعارضين السلميين

    تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد وأسفها البالغ لمواصلة حكومة دولة قطر حملة …

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *