الفيدرالية العربية تدين مقتل أكثر من (11) ألف يمنيا منذ سيطرة ميليشيات “الحوثي” و”صالح” على صنعاء مطلع 2015

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوطن العربي / الفيدرالية العربية تدين مقتل أكثر من (11) ألف يمنيا منذ سيطرة ميليشيات “الحوثي” و”صالح” على صنعاء مطلع 2015

الفيدرالية العربية تدين مقتل أكثر من (11) ألف يمنيا منذ سيطرة ميليشيات “الحوثي” و”صالح” على صنعاء مطلع 2015

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة لمقتل أكثر من (11) ألف شخص من اليمنيين منذ سيطرة ميليشيات “الحوثيين” و”على صالح” على العاصمة صنعاء مطلع 2015، والتي تنتهج سياسة انتهاكات متزايدة بحق الشعب اليمني مثل القتل والإعتقالات التعسفية والتعذيب والإختفاء القسري.

فقد صرح وزير حقوق الإنسان اليمني “محمد عسكر”، أمس السبت، في ندوة حوارية أقامتها مجلة الأهرام العربي بالقاهرة، أن “أعداد القتلى منذ بداية الانقلاب (مطلع 2015) بلغ (11) ألفاً و(251) شخص، بينهم (1080) طفلا و(684) امرأة”.

وأضاف أن وزارته سجلت حتى الآن في عام 2017 مقتل أكثر من (500) مدني بينهم أطفال ونساء، إضافةً إلى مقتل (8) اعلامين وصحفيين، وحكم بالإعدام على الصحفي يحيى الجبيحي بمحاكمة غير قانونية لم تتجاوز مدتها 10 دقائق”.

وأشار وزير حقوق الإنسان اليمني إلى أن “حصيلة الاختطافات والإخفاء القسري منذ بداية الانقلاب بلغت (18) ألف و(734) حالة، بينهم وزير الدفاع محمود الصبيحي (تقوم بمهتمه رئاسة الأركان) وناصر منصور (شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والسياسي محمد قحطان وغيرهم”.

وتدعو الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته الدولية المتعلقة بتوفير الحماية للمواطن اليمني خلال فترة الصراعات والنزاعات العسكرية القائمة هناك، والتحرك السريع للضغط على ميليشيات “الحوثي” و”على صالح” لوقف هذه الانتهاكات الممنهجة والمتزايدة بحق أبناء الشعب اليمني، واحترام القانون الدولي الإنساني ومواثيق حقوق الإنسان التي تحفظ للإنسان الحق في الحياة والسلامة الجسدية والنفسية والأمن في كافة الأوقات.

وتحمل الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان قيادات ميليشيات “الحوثي” و”علي صالح” المسؤولية الكاملة عن كافة الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني وتدعوهم إلى احترام المواثيق الدولية التي تحفظ حقوق المعارضين والمواطنين كافة في أوقات الحرب والنزاعات المسلحة. وتدعو الفيدرالية المجتمع الدولي بالتحرك السريع من أجل حماية المدنيين في اليمن، والضغط من أجل التنفيذ الفوري لقرار مجلس الأمن رقم (2216)، والاضطلاع بمسؤولياته في فرض السلم والأمن في البلاد، ودعم جهود السلطة الانتقالية الشرعية لاستكمال المسار الانتقالي وطرح الدستور وإجراء الانتخابات، وهي الإجراءات التي توقفت نتيجة للتمرد المسلح الذي بدأته ميليشيات “الحوثي” بدعم من الرئيس المخلوع “علي عبد الله صالح” الذي يتحكم عمليا في التمرد وفي إدارة الأوضاع ميدانيا.

وتطالب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بضرورة ملاحقة المجتمع الدولي لمجرمي الحرب من الحوثيين وميليشيات “صالح” على الجرائم الممنهجة التي يرتكبونها بحق المدنيين، وعدم منحهم أي فرصة للإفلات من العقاب أو تكريس سياساتهم الإجرامية في اليمن، والعمل بقوة على تقديمهم للعدالة الدولية، بما يحقق العدالة للضحايا ويعزز الأمن والسلم الدولي. بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني للجنة الوطنية للتحقيق في انتهاكات وجرائم حقوق الإنسان باليمن.

 

 

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 6 أغسطس 2017

عن arabfhr

شاهد أيضاً

IMG-20170907-WA0019

نداء دولي عاجل: من أجل وضع حد لممارسة التعذيب الممنهج في قطر

نداء دولي عاجل: من أجل وضع حد لممارسة التعذيب الممنهج في قطر ٧ سبتمبر ٢٠١٧ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *