الرئيسية / الأخبار / أخبار الفدرالية / في مؤتمر صحفي عالمي بنادي الصحافة السويسري بجنيف.. الفيدرالية العربية تطلق تقريرا يوثق انتهاكات قطر بشأن استضافة كأس العالم 2022

في مؤتمر صحفي عالمي بنادي الصحافة السويسري بجنيف.. الفيدرالية العربية تطلق تقريرا يوثق انتهاكات قطر بشأن استضافة كأس العالم 2022

الفيديو الحدث

عقدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان مؤتمرا صحفي عالميا بنادي الصحافة السويسري بجنيف اليوم الأربعاء 20 سبتمبر 2017، وذلك على هامش مشاركتها باجتماعات الدورة الـ 36 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أطلقت فيه تقريرا شاملا هو الأول من نوعه، يحمل عنوان: “قطر 2022: كأس العالم أو عار العالم”، يستعرض انتهاكات حقوق الإنسان في قطر وصلتها بالمشروع القطري لاستضافة الكأس، التي لا تزال تثير جدلا واسعا في أنحاء العالم.

واُعلن التقرير في مؤتمر صحفي عالمي، نظمته الفيدرالية العربية، في نادي الصحافة السويسري في جنيف الأربعاء، وحضره سرحان الطاهر سعدي، المنسق العام للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والسيدة سورا سلام، عضو الفيدرالية.

وقال سرحان الطاهر سعدي، المنسق العام للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، إن الفيدرالية اتصلت بالفيفا لتسليمه تقارير حول انتهاكات قطر لحقوق الإنسان موثقة بالأدلة خاصة فيما يتعلق بتمويلها للإرهاب. وطالب وسائل الإعلام بضرورة الاهتمام بالكثير من الانتهاكات في قطر والتي تشمل تجريد القطريين من جنسياتهم وطردهم من البلاد.

وقالت السيدة سورا سلام، عضو الفيدرالية، إنه رغم أن النظام القانوني الدولي لايسمح بمحاسبة قطر أو الفيفا على ما حدث في الملف القطري الذي منح استضافة كأس العالم، فإن الفيدرالية “لديها الصلاحية والقدرة على العمل على جعل الفيفا يخلص العالم من العار الذي يخلفه استضافة الدوحة للحدث العالمي”.

وحذرت من أن الإصرار على السماح بإقامة البطولة في قطر “يسيء إلى سمعة المنظمة الدولية في ظل التقارير التي لاحصر لها بشأن انتهاكات قطر ومخالفات حقوق الإنسان وشبهات الفساد والرشوة”.

ونبهت إلى أن تقارير لمؤسسات دولية وإعلامية مرموقة تؤكد انه في حالة استمرار أوضاع العمال الحالية في قطر، فإن حوالي 7 آلاف عامل سوف يموتون حتى 2022 في المشروعات الرياضية التي يجري تنفيذها لإقامة فعاليات كأس العالم”.

ويعتمد التقرير، الذي جاء في 67 صفحة، عنوان ” قطر 2022: كأس العالم أو عار العالم”، على 131 مصدرا  يوثق محتواه الذي يناقش الانتهاكات وتأثيرها على سمعة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في حالة المضي في مشروع إقامة المونديال في قطر.

ويخلص التقرير إلى ثلاث نتائج رئيسة تعزز القلق المتزايد من هذا المشروع وتجيب على أسئلة مهمة. وتشمل هذه الأسئلة: هل يمكن أن يكون كأس العالم 2022 في قطر خاليا من انتهاكات حقوق الإنسان والعمال؟. وهل سيكون الحدث خاليا من التطرف والإرهاب؟. وكيف يمكن أن يكون الحدث نظيفا من شبهة الفساد والرشوة؟.

وتقول النتائج إنه في ظل انتهاكات قطر للقوانين الدولية، وممارساتها المنتهكة لحقوق الإنسان عبر الاعتداء على حقوق العمال، يجب إعادة الحق في استضافة البطولة للمنافسة.

ويشير التقرير إلى أن “مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر تؤكد زعزعة أنشطة قطر الإرهابية للاستقرار في المنطقة وتأثيرها على الأمن الإنساني في المنطقة والعالم”.

وتكشف النتائج أنه رغم بعض الإجراءات القانونية والإدارية التي طبقتها قطر أخيرا، فإنه “لم يحدث تحسن في ظروف معيشة وعمل العمال في قطر”. كما أن قطر “تواجه ضغطا هائلا لتصحيح سياساتها وتشريعاتها التي تهدد ترويج وحماية حقوق الإنسان والعمال الأساسية.

للاطلاع على المزيد من التفاصيل يرجى متابعة التغطيات الصحفية عبر الروابط التالية:

http://www.alittihad.ae/details.php?id=54991&y=2017

http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/ef99c870-1c29-46cb-b570-abaeae9655ac

http://www.elwatannews.com/news/details/2539557

https://www.swissinfo.ch/fre/une-ong-compare-l-attitude-du-qatar-%C3%A0–la-d%C3%A9portation-des-juifs-/43533622

https://www.laliberte.ch/news-agence/detail/une-ong-compare-l-attitude-du-qatar-a-la-deportation-des-juifs/408731

https://www.bluewin.ch/fr/infos/international/2017/9/20/une-ong-compare-l-attitude-du-qatar-a–la-deportat.html

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 20 سبتمبر 2017

 

عن arabfhr

شاهد أيضاً

20170817_162912

مرصد مكافحة الارهاب يصدر دراسة بعنوان “ضحايا العمليات الإرهابية.. وآليات الدعم القانوني”

أصدر “مرصد مكافحة الإرهاب” التابع للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، دراسة بعنوان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *