الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان ترحب بالتشريع الجديد لدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن عمال الخدمة المساعدة

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوطن العربي / الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان ترحب بالتشريع الجديد لدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن عمال الخدمة المساعدة

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان ترحب بالتشريع الجديد لدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن عمال الخدمة المساعدة

ترحب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بالقانون الاتحادي الجديد بشأن عمال الخدمة المساعدة والذي يحمي العمال المنزليين في دولة الإمارات العربية المتحدة، والذي وافق عليه مؤخرا رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة. وتشيد الفيدرالية بالجهود التي يبذلها مشرعو الإمارات الذين يحرصون على تحسين حقوق العمال الأجانب في البلاد، فضلا عن ضمان تمتع عمال الخدمة المساعدة بنفس الحقوق. ويظهر هذا القانون الجديد الخاص بعمال الخدمة المساعدة حرص حكومة الإمارات العربية المتحدة على مراعاة أسس الاتفاقيات والالتزامات الدولية التي التزمت بها.

ويحرص القانون الجديد الذى صاغته وصدقت عليه الهيئة التشريعية فى البلاد – المجلس الوطنى الاتحادي – فى مايو الماضى إلى ضمان تمتع عمال الخدمة المساعدة العاملين في الإمارات بحقوق كاملة وحماية الحكومة. ويذكر أن عمال الخدمة المساعدة هم العمال الذين يؤدون خدمات إلى الأسر ومنهم العامل المنزلي والحارس والسائق والطباخ ومربية الأطفال والمزارع والبستاني والراعي وغيرها من المهن ذات الصلة.

وتشمل أحكام القانون إجازة أسبوعية، و30 يوما من الإجازة السنوية مدفوعة الأجر، و12 ساعة على الأقل من الراحة اليومية، وإجازة مرضية تصل إلى 30 يوما، والحق في الاحتفاظ بالوثائق الشخصية. ويحظر القانون أيضا استخدام العمال المنزليين الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة ويهدف إلى التصدي لكل أشكال التمييز والتحرش الجنسي. كما أنه يحول دون الاتجار والعمل الجبري، فضلا عن توفير الوسائل الكافية لتسوية النزاعات مع أصحاب عملهم. وبالإضافة إلى ذلك، سيتم تغريم وكالات التوظيف وأرباب العمل غرامات تصل إلى 000 10 درهم إذا وجدت مخالفة للقانون ولم تحافظ على حقوق العمال حقوقهم.

وتشيد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بجهود حكومة الإمارات العربية المتحدة في صياغة وتوقيع هذا القانون الجديد الخاص بعمال الخدمة المساعدة وتعتبره تشريعا تاريخيا لم يسبق له مثيل في المنطقة. فقد كانت دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأخرى تتعرض لعدة سنوات لتدقيق وضغط مكثفين من منظمات حقوق الإنسان الدولية وهيئات الأمم المتحدة من أجل معاملتهم للعمال المنزليين. وهكذا، تتقدم دولة الإمارات العربية المتحدة خطوة عن نظيراتها في تنفيذ السياسات واللوائح التي تساعد العمال الأجانب المحليين على التمتع بنفس المزايا والحقوق والكرامة مثل العمال الأجانب الآخرين في البلاد. مما سيجعل هذا البلد وجهة أكثر جاذبية للعمل الأجنبي في المنطقة.

كما تشجع الفيدرالية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأخرى على أن تحذو حذو دولة الإمارات العربية المتحدة وأن تضع قوانين شاملة تحمي عمال الخدمة المساعدة الأجانب من الاستغلال والإيذاء. فهي بحاجة إلى زيادة التنسيق وتبادل المعلومات بين وزاراتها وسفارات البلدان المرسلة لعمال الخدمة المساعدة.

وقد صدقت دولة الإمارات العربية المتحدة على هذه الاتفاقيات وهي طرف في بعضها، بما في ذلك اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، واتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 100 بشأن المساواة في الأجور، واتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 111 بشأن عدم التمييز في الاستخدام والمهنة. وتدعم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الأخرى أحكام اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم 189 والتوصية 201 بشأن العمل اللائق للعمال المنزليين ولكنها لم تصدق عليه بعد.

وتحث الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان دولة الإمارات العربية المتحدة على التنفيذ الصارم لهذا القانون الجديد وضمان الامتثال التام من جانب وكالات التوظيف. ويتعين على حكومة الإمارات العربية المتحدة أن تتأكد من أن جميع عمال الخدمة المساعدة يعلمون حقوقهم، وأنهم مدركون لشروط وأوضاع عملهم قبل التوظيف، وأن تضمن أن تطبق جميع وكالات التوظيف وأرباب العمل النص الكامل للقانون بشكل فوري. كما يجب على دولة الإمارات العربية المتحدة زيادة مفتشي العمل وإجراء زيارات تفتيشية منتظمة إلى المنازل ووكالات التوظيف لضمان الالتزام بالقانون.

 

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 28 سبتمبر 2017

عن arabfhr

شاهد أيضاً

Houthi fighters react after Yemen's former president Ali Abdullah Saleh was killed, in Sanaa, Yemen December 4, 2017. REUTERS/Khaled Abdullah

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين جرائم الحوثيين بصنعاء وتستنكر الصمت الدولي تجاه عبثهم المدمر في اليمن منذ ثلاث سنوات

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للتصاعد الحاد بلا هوادة، منذ نهاية الأسبوع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *