الفيدرالية العربية تدين بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا على العاصمة السعودية الرياض

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوطن العربي / الفيدرالية العربية تدين بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا على العاصمة السعودية الرياض

الفيدرالية العربية تدين بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي صاروخا باليستيا على العاصمة السعودية الرياض

تدين الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بشدة التصعيد الخطير في منطقة الخليج العربي عبر محاولة استهداف ميليشيات الحوثي لمطارالملك خالد الدولى في العاصمة السعودية الرياض بصاروخ بالستي، وتهديدهم بضرب العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وتعرب الفيدرالية عن قلقها البالغ لتعمد استهداف ميلشيات الحوثي لمناطق مدنية مأهولة ومكتظة بالسكان، مما يعبر عن تخطيط وقصد واضح وصريح في تعمد إلحاق الضرر والأذى وإيقاع أكبر قدر من الخسائر في أرواح المدنيين، وهذا يمثل تصعيدا خطيرا وتحديا سافرا لمواثيق حقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني والقيم والمبادىء القانونية التي تسعى إلى تجنب استهداف الأماكن المدنية وتجنيب المدنيين ويلات الحرب والقتال.

وترى الفيدرالية أن استهداف العاصمة السعودية الرياض يبرز الدعم اللوجستي لمليشيات الحوثي من طرف إيران ومليشيات حزب الله اللبناني ضمن أجندة إيرانية هادفة للهيمنة على المنطقة وتهديد استقرارها وأمنها الإنساني. فقد أثبتت نتائج فحص بقايا الصاروخ أنه صناعة إيرانية، وهذا يثبت تدخلها في الأزمة اليمنية، وخرقها لقرار مجلس الأمن (2216) والذي تنص المادة (الرابعة عشرة) منه على منع تزويد ميليشيات الانقلابيين (الحوثي – صالح) في اليمن بالسلاح.

كما تندد الفيدرالية بالدور السلبي والمشبوه للإعلام القطري في إذكاء الفتنة ودعم الاٍرهاب من خلال استضافتها لشخصيات إرهابية وفتح المنابر لها لتهديد دول المنطقة بضرب العاصمة السعودية الرياض والعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وتطالب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي، ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية العربية والدولية بإدانة هذه الجريمة التي تعبر عن نهج وتوجه صريح في تعمد استهداف ميلشيات الحوثي للمدنيين، وملاحقة ومساءلة من خطط لها أو أمر بارتكابها ومن نفذها باعتباره مجرما ضد الإنسانية. كما تدعو المجتمع الدولي للتحرك السريع لإيقاف الممارسات التخريبية الإيرانية-القطرية بالمنطقة ومعاقبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات التي تتعدى على حقوق مواطني المنطقة وأمنهم الإنساني.

وكانت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي قد اعترضت مساء السبت الماضي، صاروخاً باليستيا أُطلق من داخل الأراضي اليمنية باتجاه العاصمة السعودية الرياض، لتتناثر الشظايا في منطقة غير مأهولة شرق مطار الملك خالد الدولي دون أن يوقع أي إصابات.

والجدير بالذكر أن هذه ليست هي السابقة الأولى التي تعمدت فيها ميليشات الحوثي استهداف المدنيين السعوديين، فقد تمكنت القوات السعودية من إسقاط عدد كبير من هذه الصواريخ باستخدام أنظمة صواريخ باتريوت أرض-جو، كما سبق وأن أطلقت هذه الميليشات صاروخا بالستيا بتاريخ 27 أكتوبر الماضي باتجاه مكة المكرمة .وفي مايو الماضي أطلق الحوثيون صاروخا باتجاه الرياض قبل يوم واحد من زيارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إلى المدينة، لكنه أسقط على مسافة (200) كيلومتر من العاصمة.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 8 نوفمبر 2017

 

عن arabfhr

شاهد أيضاً

محمد المسفر

الفيدرالية العربية والمنظمة العربية تطالبان المجتمع الدولي بحماية المعارضة القطرية بعد تهديدات مستشار أمير قطر بإبادة القبائل بالغازات السامة

تستهجن الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والمنظمة العربية لحقوق الانسان في بريطانيا وأوروبا التهديدات الخطيرة بإبادة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *