الفيديرالية العربية لحقوق الانسان تشارك في فعاليات و حفل تسليم جائزة نوبل للسلام بالعاصمة النرويجية أوسلو

الرئيسية / الأخبار / أخبار العالم / الفيديرالية العربية لحقوق الانسان تشارك في فعاليات و حفل تسليم جائزة نوبل للسلام بالعاصمة النرويجية أوسلو

الفيديرالية العربية لحقوق الانسان تشارك في فعاليات و حفل تسليم جائزة نوبل للسلام بالعاصمة النرويجية أوسلو

شاركت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، ممثلة بالسيد “سرحان سعدي” المنسق العام للفيدرالية، في فعاليات تسليم جائزة نوبل للسلام 2017، التي استمرت خلال الفترة من 8 إلى 12 ديسمبر بالعاصمة الترويجية “أوسلو”، تلبية لدعوة منظمة “الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية” الحائزة على جائزة نوبل للسلام هذا العام.

وأبرزت الفعاليات التي تمثلت في ندوات وتظاهرات مكثفة طيلة الأيام الثلاثة مسيرة منظمة الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية (ICAN) في الترويج لمعاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية والتذكير بأخطارها على البشرية والبيئة، وتضم (ICAN) ائتلافا من حوالى 500 منظمة من مائة بلد تقريبا. وقد تسلمت المنظمة جائزة نوبل للسلام في مراسم احتضنها مبنى بلدية أوسلو بحضور ناجين من إلقاء القنبلتين النوويتين الأمريكيتين على مدينتي هيروشيما وناغازاكي اليابانيتين، الذي أسفر عن سقوط نحو 220 ألف قتيل قبل 72 عاما، فيما يواجه العالم اليوم خطرا نوويا جديدا.

وتحدثت السيدة “بياتريس فين” الرئيسة التنفيذية لـ  (ICAN)خلال حفل تسليم الجائزة، حول مراحل تأسيس المنظمة وأهدافها، وأشادت بجهود جميع المؤسسات غير الحكومية والمنظمات الحقوقية التي تساهم في حفظ السلم والأمن عبر معاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية، كما وضعت الدول النووية أمام مسؤولياتها وحذرت من بؤر التوتر النووي ومن بينها إيران.

وتساءلت بياتريس فين “هل ستأتي نهاية الأسلحة النووية أو نهايتنا نحن؟”. وأضافت إن “التوجه المنطقي يكمن في الكف عن الحياة في ظروف لا يحتاج فيها تدميرنا المتبادل أكثر من فورة غضب”، مطالبة بتخليص الكوكب من الأسلحة الذرية. وتابعت “وجود هذه الأسلحة يحث الآخرين على الانضمام إلى السباق النووي. فهي لا تحمينا بل تدفع إلى النزاع”.

وأشادت منظمة الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية بدور الفيدرالية العربية لحقوق الانسان في ترقية معاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية، مؤكدة على أنها الوحيدة بالوطن العربي المخولة بذلك نظرا لكونها أكبر تجمع حقوقي عربي.

وقد تم الاتفاق خلال اجتماعات الفيدرالية مع المكتب التنفيذي لـ (ICAN) على عقد شراكة تسهم من خلالها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في الترويج لمعاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية، والتصدي للأخطار النووية بمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأوسط عن طريق التوعية والتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني وممثلي الحكومات العربية.

والجدير بالذكر أن الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان سبق لها المشاركة في اجتماعات معاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية بمقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال شهر مارس من العام الجاري، ونظمت بالتعاون مع المنظمة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية ندوات روجت من خلالها لأهمية ربط معاهدة الحظر الشامل للأسلحة النووية بحقوق الإنسان ومفهوم الأمن الإنساني، وأكدت على ضرورة وضع آليات متابعة دقيقة وصارمة للاتفاق النووي الإيراني للحيلولة دون تفعيل البرنامج النووي العسكري الإيراني، مع ضرورة وقف إيران لكافة التجارب الصاروخية الباليستية.

 

 

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف 13 ديسمبر 2017

 

عن arabfhr

شاهد أيضاً

نجيب النعيمي وزير العدل القطري السابق

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تتضامن مع الدكتور نجيب النعيمي محامي حقوق الإنسان ووزير العدل القطري السابق وتطالب الحكومة القطرية بوقف حملة قمع واضطهاد المعارضين السلميين

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد وأسفها البالغ لممارسة الحكومة القطرية خروقا صارخة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *