الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تعقد ندوة حول حقوق الإنسان بمنطقة الخليج بقصر الأمم المتحدة بجنيف

الرئيسية / الأخبار / الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تعقد ندوة حول حقوق الإنسان بمنطقة الخليج بقصر الأمم المتحدة بجنيف

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تعقد ندوة حول حقوق الإنسان بمنطقة الخليج بقصر الأمم المتحدة بجنيف

الفيديو الحدث

عقدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة 19 يناير 2018، بمقر الأمم المتحدة بمجلس حقوق الإنسان في جنيف، ندوة تحت عنوان “حقوق الإنسان بمنطقة الخليج: الإنجازات والإخفاقات”.

وقد عرض المنسق العام للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان السيد “سرحان الطاهر سعدي” للجانب الإيجابي في الإصلاحات التي اتخذتها بعض دول الخليج وعلى رأسها دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وأثر ذلك على ملف حقوق الإنسان وتحسينه.

وقد أشاد بالخطوات العملاقة مقارنة بالعامل الزمني التي اتخذتها القيادة السعودية في مجال الانفتاح وحرية المرأة، وفق رؤية واضحة المعالم ونهج مخطط للنهوض بالمملكة والمضي بها قدما على درب التطور والعصرنة.

وعلى نقيض ذلك، أبرز المنسق العام للفيدرالية التراجع الكبير في الحريات وتفشي ظاهرة إسقاط الجنسية والتهجير القسري الذي تمارسه الحكومة القطرية. وعرج على دعم الأخيرة للتطرف والاٍرهاب والقلاقل في العديد من دول المنطقة، واستخدامها للتمويل بالمال عن طريق الفدية والإعلام كوسائل لدعم الجماعات الإرهابية في مختلف ربوع العالم وضرب لذلك أمثلة ووقائع مثل:

-الميليشيات الحوثية في اليمن.

– الحشد الشعبي في العراق.

– حزب الله اللبناني عن طريق تحالفها مع إيران لزعزعة الاستقرار والأمن بمنطقة الخليج دعما للمخربين والإرهابيين في البحرين والسعودية باسم الديموقراطية التي لا يوجد لها اَي أثر في قطر

– الجماعات الإرهابية في ليبيا.

كما أبدى قلق المنظمات الحقوقية من  دور قطر البارز متحالفة مع تركيا في الدعم التام واللامحدود لجماعة “الإخوان المسلمين” المصنفة على قوائم الاٍرهاب في عديد من دول العالم، هذا الدعم الذي يستهدف أساسا استقرار جمهورية مصر العربية التي تتعرض لمؤامرة واسعة النطاق وتخوض حربا ضد الاٍرهاب شرقا وغربا، مع ثبوت تلقي هذه الجماعات الإرهابية للتمويل بالمال والسلاح والتنظير الفكري من أفراد وجمعيات لها صلات وثيقة بقطر.

وقد ركز الدكتور “حافظ أبو سعدة” رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان علي وضع العمال المهاجرين في الخليج وأهمية تطوير آليات الحماية، وأشار إلى تجربة الإمارات العربية المتحدة في إصدار قانون مكافحة التميز. وكذلك تم تناول التطور الواضح لحقوق المرأة، وأشار إلى التقدم في دولة الإمارات والإشارات الإيجابية في المملكة العربية السعودية.

واختتمت الندوة بتوصيات الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان لدول المنطقة لتشجيعها إلى الذهاب قدما في الإصلاحات وموافقاتها في ذلك.

كما وجه المتداخلون وممثلوا المنظمات الحقوقية نداءً للمجتمع الدولي للحد من التدخلات الإيرانية بالمنطقة. والضغط على الحكومة القطرية للكف عن مضايقة المعارضين وإعادة حقوق قبيلة “الغفران” و”بني مرة”، كما طالبوا مجلس حقوق الإنسان بفتح ملف حقوق الإنسان في قطر بطريقة أكثر جدية والإنصات لضحايا البطش القطري.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف 19 يناير 2018

عن arabfhr

شاهد أيضاً

صورة

مرصد مكافحة الإرهاب يدين التفجير الإرهابي بمحافظة الإسكندرية

يعرب مرصد مكافحة الإرهاب، التابع للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عن إدانته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *