الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ضد النظام السوري لاستخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين – arabfhr

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ضد النظام السوري لاستخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين

الرئيسية / الأخبار / أخبار الفدرالية / الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ضد النظام السوري لاستخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ضد النظام السوري لاستخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للهجمات الأخيرة التي شنتها القوات السورية بالغاز الكيميائي في المناطق السكنية والتي أسفرت عن مقتل العديد من المدنيين منهم أطفال. وتدعو الفيدرالية المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لإخضاع النظام السوري للمساءلة حول استمرار استخدام الأسلحة الكيميائية ضد مواطنيه، مما يمثل جريمة ضد الإنسانية وانتهاكا صارخا للقوانين الإنسانية الدولية وصكوك حقوق الإنسان.
ووفقا لتقارير حديثة، فإن النظام السوري استأنف هجماته المميتة ضد المدنيين الأبرياء من خلال استخدام الغازات الكيميائية، عبر الهجمات بالبراميل المتفجرة من غاز الكلور على المدنيين في محافظة إدلب في شمال سوريا، كما قامت بضربات جوية تقليدية في منطقة الغوطة الشرقية على أطراف دمشق.
وتشير مقاطع فيديو لدى فرق الدفاع المدني أصحاب الخوذات البيضاء في سوريا إلى أن اثنين من البراميل التي تحتوي على غاز الكلور أسقطت من طائرات هليكوبتر موالية للنظام في إدلب ليلة الأحد 4 فبراير. كما كشفت الجمعية الطبية السورية، وهي مؤسسة خيرية تدعم المستشفيات في سوريا، أن أطباءها أبلغوا عن (11) مريضا يعانون من أعراض تشير إلى استخدام غاز الكلور في محافظة إدلب.
وأسفرت الغارات الجوية والمدفعية الحكومية في الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة في دمشق عن مقتل ما لا يقل عن 28 مدنيا. أصابت أكثر الهجمات دموية سوقا في بلدة بيت سوا، مما أسفر عن مقتل (10) مدنيين بينهم طفلان. وتظهر تقارير أخرى الهجوم الوحشي الذي شنته القوات الروسية وقوات النظام السوري واستهدف أساسا المدنيين والأحياء السكنية في “عربين” مما أدى إلى مقتل تسعة مدنيين اثنين منهم أطفال وعامل إنقاذ محلي. وقد لقى تسعة مدنيين مصرعهم فى الضربات فى بقية المنطقة المحاصرة، وأصيب العشرات بجراح.
كما تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن استيائها الشديد من تحد النظام السوري للمجتمع الدولي بالاستخدام المنهجي والمستمر للأسلحة الكيميائية ضد شعبه والذي يشكل انتهاكا مباشرا لالتزاماته بموجب القوانين الدولية ومبادئ حقوق الإنسان. حيث يُحظر استخدام الكلور كسلاح من قبل اتفاقية الأسلحة الكيميائية لأنه إذا دخلت تركيزات عالية من المادة الكيميائية إلى الرئتين، فإنها تؤدي إلى الوفاة فورا. وينتهك ذلك أيضا الحق في الحياة والأمن الشخصي للشعب السوري، وهما من حقوق الإنسان الأساسية المشتركة بين جميع البشر.
بالإضافة إلى ذلك، فإن الهجمات المنتظمة والمستمرة – بالضربات الجوية والمدفعية والأسلحة التقليدية – التي تقوم بها القوات السورية والقوات الروسية التي تستهدف الأحياء السكنية والمدنية هي انتهاك صارخ لاتفاقية جنيف لعام 1949 المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب. ويشكل انتهاك هذه القوانين جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وينبغي مقاضاة مرتكبي هذه الجرائم أمام المحاكم الدولية.
وتؤكد الفيدرالية العربية أنه على الرغم من أن النظام السوري طرف في جميع هذه الاتفاقيات ومعاهدات حقوق الإنسان، فإنه فشل في الوفاء بالتزاماته عبر استخدامه المستمر للأسلحة الكيميائية ضد المدنيين الأبرياء دون مساءلة أو عقاب.
وكان فريق مشترك من خبراء الأمم المتحدة ومنظمات حظر الأسلحة الكيميائية قد قام بالتحقيق والاستنتاج قبل عامين بأن قوات الحكومة السورية استخدمت الكلور كسلاح ثلاث مرات على الأقل بين عامي 2014 و 2015. كما أكدت لجنة الخبراء أيضا استخدام القوات الحكومة السورية غاز السارين السام في هجوم على مدينة “خان شيخون” التي تسيطر عليها المعارضة في أبريل 2017، مما أسفر عن مقتل أكثر من (80) شخصا. كل هذه الاعتداءات بالأسلحة الكيميائية قد وقعت بعد أن أعلنت الحكومة السورية في عام 2013 أنها ستدمر ترسانة أسلحتها الكيميائية بعد مقتل مئات الأشخاص في هجوم سارين في دمشق.
وتحث الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وتفعيل آليات الأمم المتحدة من أجل حماية المدنيين ووقف المذابح في سورية التي تعتبر الأسوأ والأبشع منذ الحرب العالمية الثانية. وتدعو مجلس الأمن إلى الإدانة العاجلة لهذه الهجمات الوحشية والقاسية من قبل النظام السوري واتخاذ الإجراءات الفورية لإحالة الجناة إلى المحكمة الجنائية الدولية لمقاضاتم باعتبارهم مرتكبي جرائم حرب وجرائم ضد الشعب السوري.
وتطالب الفيدرالية الأمم المتحدة والراعيين الروسي والأمريكي بما لهما من نفوذ على أطراف النزاع والقوى الإقليمية المنخرطة فيه، بالعمل على ضمان الوقف الفوري لإطلاق النار في أرجاء سوريا، ودفع التسوية السياسية لإنهاء الكارثة الإنسانية المتواصلة في البلاد للعام السابع على التوالي.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان
جنيف 6 فبراير 2018

عن arabfhr

شاهد أيضاً

نجيب النعيمي وزير العدل القطري السابق

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تتضامن مع الدكتور نجيب النعيمي محامي حقوق الإنسان ووزير العدل القطري السابق وتطالب الحكومة القطرية بوقف حملة قمع واضطهاد المعارضين السلميين

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن قلقها الشديد وأسفها البالغ لممارسة الحكومة القطرية خروقا صارخة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *