رئيس مكتب الشؤون الخارجية في حكومة جنيف يستقبل رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

الرئيسية / الأخبار / أخبار الفدرالية / رئيس مكتب الشؤون الخارجية في حكومة جنيف يستقبل رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

رئيس مكتب الشؤون الخارجية في حكومة جنيف يستقبل رئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

أبدت حكومة جنيف استعدادها للتعاون مع الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، وذلك عبر التنسيق والتفاعل مع فعالياتها وأنشطتها في إطار قواعدها المعمول بها، من أجل خدمة حقوق الإنسان، وتحقيق الأهداف المشتركة وتعميق مفاهيم السلام والتسامح ونبذ العنف والإرهاب والتطرف بجميع صوره وأشكاله، والعمل على تحقيق العدالة والحرية والمساواة والتنمية خاصة بالمجتمعات والدول العربية.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد، الجمعة الماضي، في مقر الحكومة بين “ستيف بيرنار” مدير الديوان ورئيس مكتب العلاقات الخارجية، والدكتور أحمد ثاني الهاملي، مؤسس ورئيس الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان. وخلال اللقاء، أبدى بيرنار حرصاً على الاستماع إلى مشروعات ومبادرات الفيدرالية بشأن حقوق الإنسان.

واستعرض الهاملي مسيرة الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان منذ تدشينها عام 2016، وذكر أن هدفها الأساسي هو الترويج للمفاهيم العالمية لحقوق الإنسان، وتعميق مفاهيم السلام والتسامح والمصالحة الوطنية بين جميع مكونات المجتمع، ونبذ العنف والإرهاب والتطرف بجميع صوره وأشكاله، والعمل على تحقيق العدالة والحرية والمساواة والتنمية بالمجتمعات العربية، وتهيئة المناخ لإشاعة ثقافة الحقوق دون الصدام مع الحكومات.

وقال الهاملي إنه يهدف إلى إقامة حوار بناء يسهم في التأسيس لمنظمات ومؤسسات تعمل بفعالية مع الحكومات. واعتبر أن هذا النهج التعاوني هو أفضل السبل لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في العالم العربي، مؤكدا رفضه لما يشاع عن تعارض مفاهيم الحقوق في الإسلام مع المعايير الحقوقية العالمية.

وردا على استفسارات مسؤول حكومة جنيف، أوضح الهاملي أن استراتيجية الفيدرالية تتأسس على ثلاثية (التسامح، والأمن الإنساني، وحقوق الإنسان).

وأضاف أنه وفقاً لهذه المبادىء، تعتبر الفيدرالية مكافحة التشدد والفكر المتطرف، الذي يؤدي إلى ظاهرة العنف والإرهاب، أحد أهم أهدافها الرئيسية، وأن الفيدرالية تهتم بهذه الظاهرة في أي مكان في العالم وليس في الشرق الأوسط فقط. مشيرا إلى العمل الدؤوب الذي يقوم به “مرصد مكافحة الإرهاب” الذي أنشأته الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في مصر.

ووصف الهاملي اللقاء بأنه مثمر للغاية، مؤكداً أنه وإدارة الفيدرالية سيعملان جاهدين على الاستفادة من الأفكار التي طرحها ستيف بيرنار خلال اللقاء بأكثر قدر ممكن، والتي من شأنها ترسيخ وجودها وتأثيرها وقدرتها على تحقيق أهدافها الإنسانية التي وصفها بأنها تلقى ترحيبا.

بدوره، سجل “ستيف بيرنار” ترحيبه الحار بالتواصل مع الفيدرالية، وأشاد بيرنار بتصريحات الهاملي، قائلاً: “نحن سعداء بأن هناك أشخاصا يعملون بهذه الطريقة، ووفق هذه المفاهيم لحقوق الإنسان، ومستعدون للمشاركة في أي أنشطة يكون لها تأثير في دعم وتعميق حقوق الإنسان.”

وأضاف بيرنار إن “مسؤولي حكومة جنيف المختصون مستعدون للتفاعل والحضور وإلقاء كلمات واقتراح متحدثين في أي فعالية تخدم حقوق الإنسان طالما أنها غير مسيسة أو تمييزية”. وتابع: “نرحب بالتعاون والمشاركة في أي فعالية للفيدرالية العربية لحقوق الإنسان”.

وأثنى بيرنار على تأكيد الهاملي على حرص الفيدرالية على الاستقلالية عن الحكومات والاعتماد على نفسها في تدبير الميزانيات اللازمة لتمويل أنشطة حقوق الإنسان.

وحضر الاجتماع الذي استغرق ساعة وربع الساعة “سرحان الطاهر سعدي” الأمين العام للفيدرالية، والذي أشاد بأجواء الترحيب التي استقبلت بها الفيدرالية في جنيف.

وخلال اللقاء، تم استعراض عدد من الأفكار بشأن مشروعات تتعلق بإقامة جسور الحوار بين الشباب السويسري والغربي من ناحية ونظرائهم العرب من ناحية أخرى. كما تم استعراض بعض الأنشطة التي أشركت فيها كنائس سويسرية بهدف تعميق الحوار بين الأديان والترويج للتسامح.

وعبر الحاضرون عن أملهم في أن يسفر التعاون بين الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والمؤسسات والهيئات المعنية في جنيف عن ثمار من شأنها الإسهام في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان، ومكافحة التشدد والتطرف.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف 19 مارس 2018

 

عن arabfhr

شاهد أيضاً

صورة (4)

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين بشدة إطلاق صواريخ حوثية تجاه السعودية

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة لإطلاق عدة صواريخ باليستية – أمس الأحد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *