الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين المجزرة الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين في غزة وتطالب المجتمع الدولي بتفعيل الآليات الأممية لحماية الشعب الفلسطيني

الرئيسية / الأخبار / أخبار الوطن العربي / الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين المجزرة الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين في غزة وتطالب المجتمع الدولي بتفعيل الآليات الأممية لحماية الشعب الفلسطيني

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين المجزرة الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين في غزة وتطالب المجتمع الدولي بتفعيل الآليات الأممية لحماية الشعب الفلسطيني

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضد المتظاهرين الفلسطينيين السلميين منذ أكثر من سبعة أسابيع، حيث قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس الإثنين 14 مايو باستخدام القوة المميتة في مواجهة تجمعات فلسطينية سلمية خرجت احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وتزامنا مع ذكرى النكبة الفلسطينية، لتسفر تلك الاعتداءات عن مقتل (55) شخص بينهم (ستة) أطفال، وإصابة أكثر من (2700) آخرين بينهم (12) صحفي، و(203) طفل، و(78) امرأة وهو العدد الأكبر خلال يوم واحد منذ اندلاع احتجاجات المطالبة بحق العودة في 30 مارس آذار الماضي.

وبحسب تصريحات وزارة الصحة الفلسطينية فإن القتلى والمصابين تمت إصابتهم بالرصاص الحي ورصاص معدني مغلف بالمطاط وأسلحة أخرى محرمة دولياً كالرصاص المتفجر، بالإضافة إلى قنابل الغاز المسيل للدموع، ومن بين الإصابات (1204) إصابة بالرصاص الحي، و(13) بالرصاص المطاطي، و(837) اختناقات بالغاز، والبقية شظايا بالجسم وجروح.

وتؤكد الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان أن اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين منذ يوم الأرض في 30 مارس الماضي، هي جرائم قتل جماعي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي بأسلوب ممنهج نابع من إرادة سياسية تهدف لسفك دماء المدنيين الفلسطينيين، الذين يمارسون حق التظاهر السلمي وإعلاء صوتهم ومواقفهم ضد الاحتلال وضد الحصار وحقهم في العودة. وأن هذه الجرائم جاءت بالمخالفة لقواعد الاشتباك، حيث لم يكن أي من جنود الاحتلال عرضة للخطر، فيما كانت غالبية الإصابات في الرأس والجزء الأعلى بما يؤكد النية في القتل أو الإيذاء الفادح.

كما تؤكد الفيدرالية على ما وثقته منظمات ومؤسسات حقوق الإنسان، بما في ذلك مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة من انتهاكات جسيمة شملت تعمد قتل وإصابة المدنيين العزل الذين شاركوا في مسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار خلال الأسابيع السبعة الماضية بداية من 30 مارس 2018، مما أدى لمقتل (47) فلسطينياً، بما في ذلك أطفال وصحفيين، وإصابة نحو (ستة آلاف)، بينهم نحو (200) في حال الخطر، و(200) يتوقع أن يعانوا من إعاقات ناجمة عن الاستهداف المتعمد.

وترى الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان أن استمرار إسرائيل في نهجها هذا يمثل انتهاكا جسيما للقانون الدولي لحقوق الإنسان، ومخالفة لميثاق روما الأساسي الخاص بالمحكمة الجنائية الدولية واتفاقية جنيف الرابعة ويشكل جرائم حرب بموجب أحكام القانون الإنساني الدولي، وعليه، تدعو الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان المدعية العامة لـلمحكمة الجنائية الدولية إلى فتح تحقيق رسمي في هذه الجرائم، وصولا إلى ملاحقة ومحاسبة كل من تورط في إصدار القرارات في جيش الاحتلال بالمستوى السياسي والأمني ومن نفذها.

وكانت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية “فاتو بنسودا” قد وجهت في الآونة الأخيرة، نداءً عاجلاً لإنهاء العنف في قطاع غزة. وأضافت أيضاً إن “أي شخص يحرض على ارتكاب أعمال عنف أو يشارك فيها، بما في ذلك عن طريق أمر أو طلب أو تشجيع أو المساهمة بأي شكل آخر في ارتكاب جرائم يدخل تحت ولاية المحكمة الجنائية الدولية، ويخضع للمحاكمة أمامها”.

وقد وقعت السلطات الفلسطينية في عام 2015، على وثيقة روما الأساسية التي وضعتها المحكمة الجنائية الدولية والتي قبلت فيها اختصاص المحكمة. وبالتالي، فإن أي شكل من أشكال العنف أو الجرائم التي ترتكب داخل أراضيها، بما في ذلك تلك التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلية، ستكون خاضعة للتحقيق والمقاضاة في المحكمة الجنائية الدولية.

كما تطالب الفيدرالية الهيئاتِ الأممية بالتحرك العاجل ومتابعة الجهود المتوقفة لاستصدار قرار لوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال والخروج من مسلسل المفاوضات العبثي. وتدعو الفيدرالية لعقد مؤتمر الدول الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة للعام 1949 لاتخاذ التدابير الواجبة الخاصة بحماية المدنيين الفلسطسنيين والاعتناء بهم، وإلزام الدولة المحتلّة وهي (سلطات الاحتلال الإسرائيلي) بمبادئ التعامل مع الدولة أو المنطقة التي احتلّتها بالقوّة وهي (دولة فلسطين)، لأن إخفاق المجتمع الدولي في التصدي للاحتلال الإسرائيلي وجرائمه المنهجية يقوض المنجزات التي حققتها الإنسانية، وفي مقدمتها القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 15 مايو 2018

عن arabfhr

شاهد أيضاً

صورة (6)

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين حكم تركيا على 15 صحفيا بالسجن

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للأحكام بالسجن التى فرضتها تركيا على (15) …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *