“كأس العالم أو عار العالم”.. تقرير للفيدرالية العربية يوثق انتهاكات قطر بشأن استضافة كأس العالم 2022

20170924_155200 Read online

Dowload eBook


أطلقت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان، على هامش مشاركتها باجتماعات الدورة الـ 36 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، تقريرا شاملا هو الأول من نوعه، يحمل عنوان: “قطر 2022: كأس العالم أو عار العالم”، يستعرض انتهاكات حقوق الإنسان في قطر وصلتها بالمشروع القطري لاستضافة الكأس، التي لا تزال تثير جدلا واسعا في أنحاء العالم.

ويعتمد التقرير الذي جاء في (67) صفحة، على (131) مصدرا يوثق محتواه الذي يناقش الانتهاكات وتأثيرها على سمعة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في حالة المضي في مشروع إقامة المونديال في قطر.

ويحذر التقرير من أن الإصرار على السماح بإقامة البطولة في قطر يسيء إلى سمعة المنظمة الدولية في ظل التقارير التي لاحصر لها بشأن انتهاكات قطر ومخالفات حقوق الإنسان وشبهات الفساد والرشوة. وينقل التقرير الحملة على الانتهاكات في قطر وسياساتها إلى مرحلة جديدة تعزز الدعوات لسحب حق استضافة كأس العالم 2022 منها.

وينبه إلى أن تقارير لمؤسسات دولية وإعلامية مرموقة تؤكد على أنه في حالة استمرار أوضاع العمال الحالية في قطر، فإن حوالي (7) آلاف عامل سوف يموتون حتى 2022 في المشروعات الرياضية التي يجري تنفيذها لإقامة فعاليات كأس العالم.

ويخلص التقرير إلى ثلاث نتائج رئيسة تعزز القلق المتزايد من هذا المشروع وتجيب على أسئلة مهمة. وتشمل هذه الأسئلة: هل يمكن أن يكون كأس العالم 2022 في قطر خاليا من انتهاكات حقوق الإنسان والعمال؟. وهل سيكون الحدث خاليا من التطرف والإرهاب؟. وكيف يمكن أن يكون الحدث نظيفا من شبهة الفساد والرشوة؟.

وتقول النتائج إنه في ظل انتهاكات قطر للقوانين الدولية، وممارساتها المنتهكة لحقوق الإنسان عبر الاعتداء على حقوق العمال، يجب إعادة الحق في استضافة البطولة للمنافسة.

ويشير التقرير إلى أن مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر تؤكد زعزعة أنشطة قطر الإرهابية للاستقرار في المنطقة وتأثيرها على الأمن الإنساني في المنطقة والعالم.

ويشير التقرير إلى أن هناك كماً هائلاً من الأدلة والنقد من جانب الدول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ضد قطر، يشير إلى دعم الدولة الصارخ للإخوان المسلمين والأعمال الجنائية المتمثلة في مساندة وتمويل الإرهاب، ما يشكل انتهاكا وخرقا للقوانين الدولية التي صدقت عليها قطر.

ويحذر التقرير من أن دعم قطر وتمويلها المعلن للأنشطة الإرهابية سيكون له توابع تؤثر على حدث كأس العالم الذي تنظمه الفيفا، حيث أن هناك احتمالا أن تشن بعض جماعات الإرهاب هجمات خلال الحدث، ما يضر بهؤلاء الذين سوف يشاركون فيه.

ويخلص التقرير إلى أنه يتعين على المجتمع الدولي أن يحاسب الأفراد، إلى جانب قطر والفيفا، عن الفساد غير القانوني والرشوة المزعومين والأنشطة الإرهابية وانتهاكات حقوق الإنسان.

ويؤكد التقرير أنه لو واصل الفيفا السماح لقطر باستضافة كأس العالم ورفض الدخول في عملية إعادة التنافس على الاستضافة، فإن بطولات الفيفا سوف تكون ملطخة بثلاثة قسمات هي: الفساد والإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان والعمال.

توصيات

أصدر التقرير (26) توصية موجهة إلى كل من الحكومة القطرية والفيفا والمجتمع الدولي.

وفيما يتعلق بالحكومة القطرية، فقد تضمنت أبرز التوصيات التالي: ضرورة وقف دعم وتمويل الإرهاب والأنشطة التي تقوض استقرار المنطقة، ووقف سياسة توفير ملاذات آمنة لزعماء الإرهاب وألا توفر لهم منبرا للترويج لأيديولوجياتهم المتطرفة، وتلبية مطالب دول المقاطعة الـ 13 من أجل تصحيح أوضاع العلاقات الدبلوماسية المقطوعة.

ويؤكد التقرير أنه لا بد أن يبذل الفيفا، الذي يمثل مجتمعا عالميا، أقصى ما بوسعه للابتعاد من أي شيء يرتبط بالإرهاب الذي ترعاه الدول.

ويشير التقرير إلى أن “الفيفا” كهيئة رياضية حاكمة لابد أن يكون خاضعا للمحاسبة وشفافا في عملية التنافس (على حق تنظيم كأس العالم).

وفيما يتعلق بالمجتمع الدولي، فإن التقرير يطالبه بضرورة ممارسة الضغوط على الفيفا لتجريد قطر من استضافة كأس العالم 2022 بسبب الأدلة الملموسة على ضلوعها في الرشوة والفساد خلال عملية المنافسة للفوز بالاستضافة، واستغلالها للعمال المشاركين في بناء مشروعات كأس العالم، وبسبب الدلائل الواضحة على تأييدها وتمويلها لأنشطة إرهابية.

وينتهي التقرير إلى الدعوة لإعادة المنافسة وإجراء عملية تصويت أخرى على حق استضافة كأس العالم 2022، خاصة أن قطر تخالف بوضوح القوانين الدولية وتنتهك ممارسات حقوق الإنسان.

 

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان

جنيف – 20 سبتمبر 2017

عن arabfhr

شاهد أيضاً

image

الفيدرالية العربية توجه نداء دوليا عاجلا للإفراج الفوري عن المعتقلين الـ (20) من أبناء العائلة الحاكمة في قطر

تدعو الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الحكومة القطرية إلى الإفراج الفوري ودون شروط، عن المعتقلين الـ …

“كأس العالم أو عار العالم”.. تقرير للفيدرالية العربية يوثق انتهاكات قطر بشأن استضافة كأس العالم 2022