قطر والإرهاب الذي ترعاه الدولة

20180315_152240 Read online

Dowload eBook


 

أصدرت الفيدرالية العربية لحقوق الانسان تقريرا، في فبراير 2018، بعنوان: “قطر.. والإرهاب الذي ترعاه الدولة”، أوضح التقرير أن دولة قطر تشكل أحد عوامل زعزعة الاستقرار الإقليمي والدولي الذي يجب السيطرة عليه من المجتمع الدولي، وذلك بوضع التدابير اللازمة التي من شأنها منع دولة قطر من مواصلة رعاية الإرهاب، بيد أن قطر تنكر مشاركتها في دعم الإرهاب وتمويله ولكن توجد تقارير دورية متواصلة ودلائل كثيرة على أن الأمر ليس كذلك، ويمثل رفض قطر الاستجابة وتغيير سلوكها المخالف للمعايير الدولية أكبر المسؤوليات التي تقع على عاتقها.

وأشار التقرير أن دعم قطر للإرهاب والانتهاكات يأتي في صورة دعم حكومي مباشر من خلال التمويل وتوفير الأدوات، مما يسمح لممولي الإرهاب المعروفين بالعمل بحرية في قطر ويتيح ويوفر مناخًا قانونيًا يتساهل مع داعمي وممولي المنظمات الإرهابية المصنفة كذلك، كما توفر منبرًا إعلاميًا لنشر الأفكار المتطرفة من خلال وسائل الإعلام والمناسبات العامة في قطر، مما يشكل أكبر تهديد للأمن الإنساني في الوقت الحالي.

وأكد التقرير على أن دولة قطر هي المسؤول المباشر عن أعمالها القائمة التي تخالف للأحكام القانون الدولي كما هو الحال في تمويل الإرهاب وأعمال العنف ضد حقوق الإنسان، ولابد أن تمتثل قطر للأعراف الدولية بشأن الإرهاب وحقوق الإنسان وأن تتخذ التدابير اللازمة بشأنهما، فمشاركة قطر في الإرهاب وانتهاكات حقوق الانسان لا تخفى على أحد وموثقة جيدًا، وبموجب القانون الدولي ووفقًا للعلاقات الدولية، تتحمل قطر مسؤولة دعم السلم والأمن.

وطالب التقرير قطر بمراعاة القوانين الدولية المعنية والعمل على تسوية المطالب التي تنشدها دول الخليج المجاورة أو تسوية بعضها على الأقل، ولكن التقرير رصد مواصلة قطر استخدام أساليب الضغط ووسائل الدعاية الإعلامية تهربًا من مسؤوليتها في معالجة قضية الإرهاب.

 

الفيدرالية العربية لحقوق الانسان

جنيف – فبراير 2018

عن arabfhr

شاهد أيضاً

صورة (1)

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تدين المجزرة الإسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين في غزة وتطالب المجتمع الدولي بتفعيل الآليات الأممية لحماية الشعب الفلسطيني

تعرب الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان عن إدانتها الشديدة للجرائم الإسرائيلية المتواصلة ضد المتظاهرين الفلسطينيين السلميين …

قطر والإرهاب الذي ترعاه الدولة